الأربعاء، 25 مايو، 2011

أنماط mbti وتوازن الشخصية

الكاتب : إبراهيم الخميس بتاريخ الأربعاء، 25 مايو، 2011  | بدون تعليق

تطرق الباحث في المقالين السابقين إلى: المفهوم العام لأنماط الشخصيةmbti، واستعرض الوصف الإجمالي لأنماط الشخصية وفقا لمؤشر mbti..

وفي هذا المقال يتطرق الباحث لمفهوم توازن الشخصية من منظور التمايز الجانبي..

قديما كنا نقسم الناس إلى جانبين (التمايز الجانبي):
  1. أيمن: مبدع إجمالي حدسي عاطفي فوضوي..
  2. وأيسر: منطقي تفصيلي واقعي حازم منظم..
ثم جاء ديزني ليخبرنا أن ثمة أشخاص في الوسط يمكننا أن نسميهم الحكام أو الناقدين يحملون من سمات هؤلاء وهؤلاء..

إلا أن mbti من خلال التصور الذي يُقدِّمُه الباحث تضع النقاط على الحروف وتفُصِّل ما أجملته النظريات السابقة.. حيث اتضح أن اليمين ينقسم إلى أربع سمات، واليسار إلى أربع سمات .. كما هو موضح في الشكل التالي:
التمايز الجانبي عند mbti - إبراهيم الخميس

والناس أنماط.. فإما أن يكون الشخص في اليمين الخالص ENFP أو في اليسار الخالصISTJ أو في اليمين (ثلاث سمات يمين وواحدة يسار) أو في اليسار (ثلاث سمات يسار وواحدة يمين ) أو في الوسط (سمتان من اليمين وسمتان من اليسار).. وفقاً للتفصيل التالي:

(1) أنماط الجانب الأيمن، خمسة أنماط ، وهي:
  • الجماهيري ENFP (يمين خالص)
  • الحدسي INFP (يمين)
  • الاجتماعي ESFP (يمين)
  • الملهم ENTP (يمين)
  • القائد الجماهيري ENFJ (يمين)
(2) أنماط الجانب الأيسر، خمسة أنماط، وهي:
  • الجاد ISTJ (يسار خالص)
  • الحازم ESTJ (يسار)
  • القائد المفكر INTJ (يسار)
  • المربي ISFJ (يسار)
  • المنطقي ISTP (يسار)
(3) أنماط الوسط، ستة أنماط، وهي:
  • القائد الملهم ENTJ
  • القائد الحدسي INFJ
  • مدير العلاقات ESFJ
  • المفكر INTP
  • الحركي ESTP
  • الفنان ISFP
إن التقسيم السابق يمنح نظرية mbti تفوقا يفوق أي نظرية أخرى.. إلا أن العجب لا ينتهي هنا!!

حيث يرى الباحث أن مجموعتي الحيوية (اجتماعيE، ذاتيI) والنظام (مرنP، حازمJ) تمثلان البيئة الخارجية للشخصية، بينما مجموعتي المعلومات (حدسيN، حسيS) والقرارات (عاطفيF، ومنطقيT) تمثلان البيئة الداخلية للشخصية..
بمعنى أن مجموعتي الحيوية والنظام لهما ارتباط وتعلق بالبيئة الخارجية فالاجتماعي E ينشط مع وجود الناس بعكس الذاتيI.. كما أنَّ المرنP يتحمل الضغوط من الآخرين ويتأخر عن المواعيد وتنفيذ الواجبات .. وكل هذه الأمور لها ارتباط ببيئة الإنسان الخارجية..
أما مجموعتي المعلومات والقرارات فارتباطهما بالتفكير والفهم والتخيل.. والمشاعر واتخاذ القرارات وهي أمور داخلية.. فانتظمت المجموعتان في البيئة الداخلية للإنسان..
ويمكن توضيح ذلك في النموذج التالي:

وبناء على ما سبق فإن الشخصية تكون أكثر اتزاناً إذا جمعت بين الجانبين (الأيمن والأيسر) في كل بيئة،..

فمثلاً إذا كان الشخص اجتماعياً E فالأفضل أن يكون حازماً J، وإذا كان ذاتياI فالأفضل أن يكون مرناًP، وكذا إذا كان حدسياًN فالأفضل أن يكون منطقياT، وإذا كان حسياًS فالأفضل أن يكون عاطفياًF..

وهذا الأمر لا يجتمع إلا في أربعة أنماط : "القائد الملهمENTJ"، "مدير العلاقاتESFJ"، "المفكرINTP"، "الفنانISFP"، أما سائر الأنماط فيتحقق التوازن لبعضها في بيئة دون الأخرى.


وللحديث صلة..

أبوشهد

المدير التنفيذي لشركة شمس الإدارة

0 التعليقات:

    أدخل بريدك الإلكتروني،ثم فعل اشتراكك

    أدخل بريدك الإلكتروني

أرشيف المدونة الإلكترونية

سجل الزوار

سجل الزوار

المدون

صورتي

أبوشهد..
إبراهيم بن عبدالعزيز الخميس

المدير التنفيذي لشركة شمس الإدارة
ماجستير في الإدارة التربوية

back to top